الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أهمية التغذية في المحافظة على الصحة رقم 2

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
البرنس



عدد المساهمات : 25
نقاط : 65
تاريخ التسجيل : 22/07/2009

مُساهمةموضوع: أهمية التغذية في المحافظة على الصحة رقم 2   الخميس يوليو 23, 2009 6:10 am

[b][center]الوجبات السريعة:

تزيد من مخاطر الإصابة بالبدانة ومرض السكري الغير المعتمد على الأنسولين حسب دراسة دامت 15 سنة بـUSA تزيد من خطر الإصابة بنوبات قلبية مفاجئة لذلك فمن الأفضل إعداد سندوتشات تحتوي أساسا على الخضر وبعض الفواكه كما لا يجب الإكثار من الأطعمة الغنية بالدهون خاصة منها التي تقلى بالزيت.

المعلبات:

تحتوي على نسبة فيتامينات أقل من تلك الموجودة في الأغذية الطبيعية.

الحلويات:

الإكثار منها يؤدي إلى زيادة الوزن أما بالنسبة للأطفال حتى لا يكثروا من الحلوى وقت اللمجة يمكن تعويضها بالفاكهة كالتفاح مثلا وغيره من الفواكه الحلوة.

إحياء بعض القواعد الصحية

متى نأكل؟

يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع" والمعنى هو أن الإنسان عندما يأكل تقوم المعدة بإفراز العصارات الهضمية اللازمة لهضم الطعام فهذه العملية تحتاج إلى وقت فإذا أكل الإنسان على شبع أي أن طعاما آخر أضيف على الطعام الأول الذي لم يهضم بعد فإن هذا الأخير لن يأخذ حقه في الهضم فتكثر الغازات وتنتفخ البطن.

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم في حديث آخر: "ما ملأ آدمي وعاء شرا من بطن بحسب ابن آدم لقيمات يقمن صلبه فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنفسه" يبين هذا الحديث الذي يؤكد الحديث الأول على أهمية توازن التغذية من حيث الكم فالإسراف في الغذاء مضر بالصحة ومخالف لتعاليم الإسلام لما يؤدي إليه بصورة مباشرة من اضطراب هضم وتخمة ولما يؤدي إليه بصورة غير مباشرة من أمراض فرط التغذية ومن أهمها: مرض السكر وارتفاع ضغط الدم وأمراض شرايين القلب المحدثة للذبحة والجلطة وغيرها وبذلك تكون المعدة بيت الداء حقا بصورة مباشرة أو غير مباشرة وتكون مسؤولية عن طائفة من أخطر الأمراض.

ويقول الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي رواه مسلم عن جابر: "طعام الواحد يكفي الاثنين وطعام الاثنين يكفي الأربعة وطعام الأربعة يكفي الثمانية".

غسل اليدين:

ومن القواعد الصحية غسل اليدين قبل الطعام تحاشيا لتلويثه ببعض ما قد يضر ووقاية المعدة من التهيج أو الالتهاب وقد: "كان صلى الله عليه وسلم إذا أراد أن يأكل غسل يديه" كما في الحديث الذي رواه النسائي عن عائشة.

الوضعية المثلى للأكل والشرب:

حدد رسول الله صلى الله عليه وسلم الوضعية المثلى للجلوس على الطعام ونهى عن وضعيات أخرى كأن يأكل المرء أو يشرب متكئا.

فقد صح عنه صلى الله عليه وسلم أنه قال: "لا آكل متكئا" أخرجه أحمد في مسنده والبخاري في الأطعمة. كما ندب صلى الله عليه وسلم أن يتحدث الإنسان على طعامه لإدخال السرور على المشاركين مما يزيد من إفراز العصارات الهضمية.

آداب الطعام:

فمن آداب طعامنا نحن المسلمين حينما نجلس إلى الطعام أن نسمي الله "بسم الله" ونأكل باليمين ونأكل مما يلينا لقوله صلى الله عليه وسلم: "سم الله وكل بيمينك وكل مما يلك".

وكان صلى الله عليه وسلم يأكل بأصابعه الثلاثة وهي أنفع ما يكون في الأكلات.

ومن آداب الطعام أيضا ألا نعيب الطعام قال أبو هريرة: "ما عاب رسول الله طعاما قط إن اشتهاه أكله وإلا تركه".

الفاكهة: متى تأكل؟

إذا تدبرنا القرآن العظيم نجد أن ذكر الفاكهة يأتي قبل ذكر اللحم في أكثر من آية ففي سورة الواقعة: "وفاكهة مما يتخيرون ولحم طير مما يشتهون"، وفي سورة الطور: "وأمددناهم بفاكهة ولحم مما يشتهون"، فذكر الفاكهة قبل ذكر اللحم لحكمة من الله تعالى أكدها الطب الحديث.

إن تناول الفاكهة قبل وجبة الغذاء أو في الصباح أفضل وأصح للجسم لأن الفاكهة تحتوي على سكاكير بسيطة الهضم وسريعة الامتصاص، فالأمعاء تمتص هذه السكريات في مدة قصيرة تقدر بالدقائق فيرتوي الجسم وتزول أعراض الجوع ونقص السكر، أما بالنسبة للذي لم يأخذ الفاكهة قبل وجبة الطعام فمن الأفضل الانتظار 3 ساعات بعد وجبة الطعام لأكل الفاكهة كما جاء من قبل وذلك لتجنب تخمر الطعام في المعدة وبطء هضمه .

بعض النصائح:

في الصحيح عن الرسول صلى الله عليه وسلم: "غطوا الإناء وأوكئوا السقاء فإن في السنة ليلة ينزل فيها وباء لا يمر بإناء ليس فيه غطاء ولا سقاء ليس عليه وكاء إلا وقع فيه من ذلك الوباء" أخرجه مسلم.

وأمر عند الإيكاء والتغطية بذكر الله ونهى عن الشرب من فم السقاء وعن النفس في الإناء والنفخ فيه.

وجبة العشاء يجب أن تكون خفيفة وأن لا ينام الإنسان إلا بعد ساعتين من أكلها.

خاتمة:

حفظ الصحة على الأصحاء جزء واضح من هدي الرسول صلى الله عليه وسلم لأن قواعد الصحة قواعد عامة تنسجم مع سنن الله في خلقه والقوانين التي وضعها الخالق لخليقته وتسعى إلى المحافظة على خلق الله في وضعه الأمثل.

يقول جلّ وعلا في سورة الرحمن: "ووضع الميزان ألا تطغوا في الميزان وأقيموا الوزن بالقسط ولا تخسروا الميزان" صدق الله العظيم وصلى الله وسلم على رسوله المصطفى الأمين.


الــــــــــــــبرنــــــــــــــــس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أهمية التغذية في المحافظة على الصحة رقم 2
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى ( الصحة والرشاقة )-
انتقل الى: